الياسمين المخملية - Velvet Jasmine

الزهور وانواعها

لغة الزهور

لغة الزهور أو ما تسمى أحيانًا بفلوريوقرافي هي وسيلة اتصال مشفرة تعمل باستعمال الزهور أو تنسيقها. تم نسب المعاني للزهور منذ آلاف السنين, وتم تداول بعض أشكال لغة الزهور في بعض الثقافات التقليدية في كل من أوروبا وآسيا والشرق الأوسط. أما في الثقافة الغربية فنسب وليم شكسبير معاني رمزية للزهور خاصة في هاملت وأمير الدنمارك.

وازداد الاهتمام بلغة الزهور في العصر الفيكتوري والولايات المتحدة خلال القرن التاسع عشر، وتم استخدام هدايا من الزهور والنباتات وخصوصًا تنسيق الزهور لإرسال رسائل مشفرة للمستقبل, سامحة للمرسل أن يعبر عن مشاعره التي لم يستطع أن يصرح بها في مجتمع العصر الفيكتوري. غالبًا ما يتبادل أفراد المجتمع الفيكتوري المزودين بمعجم الزهور “باقات الزهور الناطقة” الصغيرة التي تدعى بالأكاليل أو توسي موسيز والتي يمكن ارتداءها أو حملها كحليّ.

تاريخ الاهتمام بالزهور ولغتها:

وقد نبع اهتمام العصر الفيكتوري الحديث بلغة الزهور من العصر العثماني وخصوصًا بلاط ملك القسطنطينية وهوسه بزهرة الخزامى خلال النصف الأول من القرن الثامن عشر. ازدهر استخدام أفراد المجتمع الفكتوري للزهور كوسيلة خفية للتواصل بجانب اهتمامهم المتزايد بعلم النبات. عرّف شخصان بصيحة لغة الزهور لأوروبا, وهما: ماري وورتلي مونتياغو المرأة الإنجليزية (1762-1689) التي أحضرتها لإنجلترا عام 1717 وأوبري دي لا موتراي (1743-1674) والتي قامت بتعريف اللغة للبلاط الملكي السويدي عام 1727. ظهرت أول قائمة منشورة لجوزيف هامر بكستال وهيDictionnaire du language des” fleurs” عام 1890 حيث تنسب الزهور لمعاني رمزية بينما ظهر أول معجم للغة الزهور عام 1819 عندما كتب لويس كورتامبرت “La langage des Fleurs“” تحت قلم باسم “مدام تشالوت دو لا تور”. كانت لغة الزهور شعبية في فرنسا بين 1850-1810, بينما كانت شعبية في إنجلترا أثناء العصر الفكتوري ( تقريبًا 1880-1820) وأيضًا في الولايات المتحدة بين 1850-1830.

حفز كتاب لا تور صناعة النشر وخصوصًا في فرنسا وانجلترا وأمريكا ولكن أيضًا في بلجيكيا وألمانيا ودول أوروبية أخرى كما في جنوب أفريقيا. أصدر ناشرو هذه الدول مئات الطبعات من كتب لغة الزهور خلال القرن التاسع عشر. وتضمنت معاجم الزهور البريطانية كلا من معجم هنري فلبس Floral Emblems الذي تم نشرة عام 1825 ومعجم فريدريك شوبرل The Language of Flowers الذي تضمن رسومات شعرية والذي تم نشره عام 1834 وقد كان شوبرل محرر Forget Me Not السنوية الشعبية من عام 1822 إلى 1834. كان رابرت تياس كاتب آخر عن الزهور وكان أيضًا ناشرًا ورجل دين إنجليزيًا مشهورًا وعاش من عام 1811 حتى عام 1879 وقد تم نشر كتابه The Sentiment of Flowers أو , Language of Flora في عام 1836 وطباعته خلال الأربعينات من القرن الثامن عشر وقد تم وصف كتابه بالنسخة الإنجليزية من كتاب تشارلوت دي لا تور. كانت طبعة روتلج The Language of Flowers واحدة من أكثر الكتب المعروفة في مجال لغة الزهور والذي زينته كايت قرينوي حيث كان أول تاريخ نشر له عام 1884 وقد استمرت طباعته حتى هذا اليوم. وفي الولايات المتحدة, كان أول ظهور لطبعة لغة الزهور في كتابات الروائي الأمريكي ذو الأصول الفرنسية قسطنطين صاموئيل رافانسك الذي كتب مقالات خاصة مستمرة تحت عنوان The School of Flora من عام 1827 حتى عام 1828 في العامود الأسبوعي مساء السبت وكاسكت الشهري أو مايسمى بزهور الأدب . وتضم هذه الأجزاء النباتات وأسماءها الإنجليزية والفرنسية ووصف للنبتة وشرحًا لمعناها اللاتيني ومعناها بلغة الزهور أيضًا. شدت لغة الزهور انتباه أشهر الكاتبات والمحررات في تلك الأيام أثناء فترة ذروة لغة الزهور في أمريكا. حررت المحررة ذات الباع الطويل سارا جوزيف هالا لمجلة ليديز والمشاركة في تحرير كتاب قوديز ليديز تفسير الزهور في عام 1832 واستمرت طباعته خلال الستينات من القرن الثامن عشر. كتبت كاثرن إتش وترمان إسلنق قصيدة طويلة بعنوان “لغة الزهور” والتي كان أول ظهور لها في عام 1839 في كتابها الخاص للغة الزهور Flora’s Lexiconواستمرت طباعتها خلال الستينات من القرن الثامن عشر. وضمت المحررة وكاتبة الروايات والشاعرة وكاتبة المسرحيات لوسي هوبر العديد من قصائد الزهور في كتاب السيدة للزهور والشعر والذي كان نشره عام 1841. كما نشر الشاعر فرانسيس سارجينت أوسقود صديق إدجر ألان بو The Poetry of Flowers and Flowers of Poetry في عام 1841 وقد استمرت طباعته خلال الستينات من القرن الثامن. حرر أيضًا أوسقود كتاب كهدية مميزة وهو The Floral Offering في عام 1847. كانت سارة كارتر إدجارتون مايو الكاتبة للعديد من كتب الزهور والمحررة المساعدة للدورية العالمية الشهرية The Ladies’ Repository في بوستن من عام 1839 حتى عام 1842، وقد كان أول نشر لكتابها The Flower Vase عام 1844. كما حررت أيضًا كتاب Fables of Flora في عام 1844 وكتاب The Floral Fortune Teller في عام 1846 سي. إم. كيرتلاند هي على الأرجح كارولاين ماتيلدا كيركلاند وهي محررة لمجلة Union Magazine of Literature and Art منذ عام 1847 حتى عام 1851 وللموحدين Christian Inquirer الأسبوعية منذ 1847 حتى 1852. وقد نشر عام 1848 وتم مواصلة طباعة كتاب كركلاند Poetry of Flowers على الأقل حتى عام 1886. فقد كان واحدا من أشمل الكتب ويتضمن 522 صفحة تحتوي على معجم حصري وعددًا من قصائد الزهور.

معاني الزهور

تختلف الأهمية النسبية لزهرة محددة في الثقافة الغربية فلدى كل زهرة معاني متعددة تقريبًا, مسجلة في المئات من معاجم الزهور ولكن المعنى الذي تم الإجماع عليه للزهور الشائعة قد ظهر عادة من شكل النبتة نفسها أو من أدائها. مثلا, يمثل نبات السنط أوالنبتة الحساسة العفة، وهذا بسبب أن نبات السنط تغلق أوراقها أثناء الليل أو إذا تم لمسها. وكذلك تم ترميز وردة الروز الحمراء الداكنة ذات الأشواك بدم المسيح وللحب الرومانسي العميق, بينما كان يُعتقد أن زهرة الروز ذات البتلات الخمس أنها توضح جروح صلب المسيح الخمسة المقدسة. وتمثل زهور الروز الوردية عاطفة أقل, حينما أن الروز يشير للعفة والفضيلة والروز الأصفر يمثل الصداقة والإخلاص.

وقد استخدم كل من وليم شكسبير وجين أوستن وتشارلوت وإيميلي برونت وأبناء الكاتب فرنسيس هوجسون برنيت, من بين الآخرين, لغة الزهور في كتاباتهم. استخدم شكسبير الكلمة “زهرة” أكثر من 100 مرة في مسرحياته وسونتاته،وقد ذكر وشرح في هاملت وأوفيليا المعاني الرمزية لكل من زهور الثالوث وروزماري والشمر وزهرة الحوض ونبتة السذاب وزهرة الربيع وزهرة البنفسج،وفي مسرحية حكاية الشتاء, تمنى الأميرة بيرديتا أنها تمتلك زهرة البنفسج والنرجس والربيع لتصنع باقات لصديقاتها. وقد نشرت فينيسا ديفيتبوف رواية قد حصلت على أفضل المبيعات في نيويورك تايمز, وهذه الرواية تتركز على لغة الزهور وإضافة إلى معجم زهورها..

 

 

لغة الزهور في الفن

لدى العديد من الكنائس في إنجلترا لوحات أو نحوت أو نوافذ الزجاج الملون للرموز المسيحية, المصورة للمسيح وهو مصلوب وحاملًا زهرة الزنبق. وأحد الأمثلة هو نافذة في كنيسة الثالوث المقدسة في الواقعة في لونق ميلفورد، سوفولك في إنجلترا, المملكة المتحدة. وقد صور الفكتوريين لماقبل الرافيليتس وهم عبارة عن مجموعة من الرسامين والشعراء في القرن التاسع عشر والذين يهدفون لإحياء فنٍ أرقى في أواخر فترة القرون الوسطى, الفكرة الكلاسيكية للجمال الرومنسي. وهؤلاء الفنانين يبجلون أيدلوجية تصوير المرأة مركزين على الطبيعة والأخلاق واستخدام الأدب والأساطير فتحتل الزهور ذات الرموز مكانة بارزة في الكثير من أعمالهم.

تأثير الورود على مزاج النساء:

فالأمر بالنسبة للمرأة يتعدى أن يكون مجرد ديكور فقد أثبتت الأبحاث العلمية أن لرائحة الورد مفعولا قوي يؤثر على مزاج المرأة، إلا أن التأثير يختلف في قوته بحسب نوع الزهرة واختلاف رائحتها وإليك الآن بعض هذه الأنواع وفوائدها:

  1. الزنبق الزهري والنرجس البري الأصفر يساعدان على تحسين الشعور بعد يوم شاق من ضغط العمل.
  2. رؤية الأزهار المتفتحة تساعد في قدرة الإنسان على تحمل الألم.
  3. الروائح العطرية ذات مفعول في تخفيف الحزن والتنفيس عن الغضب.

لذلك تنصح الدراسة كل النساء اللواتي يتعرضن للضغط في عملهن وفى حياتهن إلى إحاطة أنفسهن بالأزهار لتحسين مزاجهن وأدائهن

image001

Rose الورد الجوري

الوردة الدمشقية أو كما تعرف باسمها الشائع الورد الجوري الاسم العلمي (Rosa damascena)، الفصيلة النباتية الوردية. تم نقل الوردة من سوريا إلى أوروبا خلال حملات الصليبيين في القرن الثالث عشر ميلادي. يعتبر نبات الورد من أقدم مجموعات نباتات الزينة وهو يستخرج منه زيت عطري شهير وهو زيت الورد يدخل في صناعة العطور وأيضا أزهاره صالحة للقطف وتعيش مدة طويلة بعده. أهم مواسم إزهاره هي الربيع والخريف ويجب زراعة الورد الجوري في مكان خاص بحديقة الزينة.

الخواص الجمالية

الوردة الجورية هي الزهرة والوردة الوطنية في دمشق، وسوريا ، يوحي مظهرها التعبيري بالأمل والثقة بالنفس والانسجام والسكينة وعمق التأمل، وترمز الوردة إلى مفاهيم الحب والعواطف الصادقة، وتدل على مشاعر النبل والخلود ، وهي وردة عطرية تمتاز برائحتها النفاذة القوية وتعتبر من أهم ورود الشرق وتدخل في تركيب العطور الشهيرة والنفيسة والثمينة، تمتاز رائحتها بالنعومة والعذوبة التي تمثل الرمز لرائحة الورد الحقيقي والتأثير والجذب والعطور التي تستخلص من الورد الجوري أو الوردة الدمشقية

الأرض المناسبة لزراعة الورد

تجود زراعة الورد في الأراضي الصفراء (الرملية)الغنية بالمواد الغذائية بشرط أن تكون جيدة الصرف وخاليه من الأملاح وتسمى بالسماد البلدي القديم بمعدل 25 متر/فدان وذلك بمعدل 1 مقطف/متر مربع من الأرض ويحتاج أيضا إلى الأسمدة الكيميائية من مخلوط نترات الجير والسوبر فوسفات وسلفات البوتاسيوم بنسبة 1:2:1 ثلاث مرات سنويا في تشرين الثاني/نوفمبر وكانون الأول/يناير وآب/أغسطس، ثم يعاد عزيقها لتقليب السماد ثم تترك لتشمس قبل الزراعة

 image003

orchids – زهرة الأوركيد

يوجد منها أكثر من 50 نوع وتتلون بالكثير من الألوان وترمز إلى الجمال ويعرف بنبات السحلب وهو نبات ينتج زهرة هي من أجمل الزهور وأقدمها من حيث الوجود تعيش من7 أيام إلى 14 يوماً.ويعد أول تاريخ مكتوب لزهرة السحلب على أيدي الصينيين ويعود ذلك لسنة 700 قبل الميلاد، فكانت تتمتع بمكانة خاصة لديهم، حيث أطلق عليها الفيلسوف الصيني كونفوشيوس لقب “زهرة عطر الملوك”، واعتقدوا أن رؤية السحلب في الحلم تعبر عن الحاجة للحفاظ على الرومانسية والحب، كما استخدموا زهور السحلب التي تستخرج منها الفانيليا لصنع البوظة.

الساق والجذور

تضم الفصيلة السحلبية نباتات ذاتية التغذية ، جذورها درنية ترابية كالسحلب Orchis ، وتعرف الأوركيد بأنها زهرة الثلاث بتلات، إلا أن قلب الزهرة يتغير شكله من نوع لآخر، كما أن ألوانها تتنوع بين البراقة القوية والهادئة، فمنها الأبيض الناصع، الأحمر، الأصفر، الذهبي، الأخضر، البرتقالي، الوردي، ودرجات البني ، والبنفسجي الداكن.وقد تكون الزهرة كلها بلون واحد أو ذات نقوش معينة على بعض أجزائها كأن تكون منقطة، مقلمة، أو مبرقشة، مما يزيدها جمالاً وغرابة، ورغم رائحة الفانيليا المميزة لبعض أنواعها فهناك أنواع منها ليست له رائحة على الإطلاق، كما أن بعضها يطلق رائحته في أوقات معينة من النهار أو الليل.

طريقة الإكثار

يمكن زراعة زهرة الأوركيد الاستوائية في البلاد المعتدلة المناخ وذلك إذا احتفظنا بها في البيت الزجاجي وهيّأنا لها الظروف المناسبة من دفء ورطوبة عالية ..

في البدء كانت تُجلب نباتات الأوركيد من موطنها وهي الغابات الاستوائية وهذه النباتات هي وحدها التي يمكن زراعتها لان جميع محاولات التكاثر بالبذرة قد فشلت في التجارب الأولى ..ويعود ذلك إلى عدم وجود الحشرات الخاصة التي كانت تلقح الأزهار في بيئتها الأصلية كما إن بذور الأوركيد الدقيقة والتي تشبه الغبار تفتقر إلى متطلبات خاصة جدا لإنباتها .. وقد تمكن بعض العلماء التغلب على الصعوبة الأولى بواسطة التلقيح الصناعي للزهرة . وقد أدت الدراسة والبحث المتواصل لنبات الأوركيد إلى طرق لزراعتها بالبذور ..حيث إن لجميع أنواع الأوركيد نوع خاص من الفطر يعيش في جذورها ولا يمكنها أن تعيش بدونه والبذرة بطبيعتها تحتاج إلى هذا الفطر في جوارها كي تنبت و تنمو ويجب الحصول على الفطر من جذور النباتات الأم . وتسمى هذه الطريقة من الحياة بالتكافل وقد اكتشفها عالم نبات فرنسي سنة 1904 . وبعد ذلك اكتشف عالم أمريكي طريقة لنمو بذور الأوركيد بدون فطر . مستخدما الجيلي المعقم مزودا بالسكر وأغذية نباتية ذائبة تماما كمزارع البكتريا . وهذه الطريقة اللا تكافلية هي التي تستخدم عادة في وقتنا الحالي

وقد استخدم الصينيون زهور الأوركيد التي تستخرج منها الڤانيليا لصنع الأيسكريم. وفي إنجلترا كان البحارة البريطانيون هم أول من أحضرها من جزر الباهاما عام 1732 إلا أنه من المرجح أنها قد دخلت القارة الأوروبية عن طريق هولندا لأول مرة وذلك في القرن 17.

وعند تنسيق زهور الأوركيد يوصى بإتباع قاعدة ذهبية وهي ترك الزهور على طبيعتها دون بذل أي محاولات لتثبيتها عنوة في أوضاع بعينها حيث أن الأفرع المحملة بالزهور تميل وتنحني على الإناء أو الفازة مما يمنحها جمالاً غير مفتعل، كما أنها لا تجتمع مع أنواع أخرى من الزهور، بل إن كل ما تحتاجه هو بعض الأوراق الخضراء التي تناسب شكل التصميم والفازة التي توضع فيها، ففي التصميم الحديث غالباً ما تصاحب الأوركيد الفازات من البورسلين المصمت الملون أو فازات مصنوعة من المعدن، كذلك يمكن وضعها في إناء شفاف ممتلئ بالماء حيث تترك عائمة على سطحة لأنها زهرة قوية تتحمل المياه ولفترات طويلة.

تردُّ القيمة الاقتصادية للفصيلة السحلبية، فيما عدا الحصول على الفانيلا، إلى أهمية أزهارها. لذا يهتم الكثير من المختصين بزراعة هذه الأزهار الشديدة الخصوصية والقادرين على استنباط أزروعات cultivars جديدة تزين محلات بائعي الأزهار في أوربا وأمريكا.

 image005

Tulip – زهرة التيوليب

وهي عباره عن بصلة شتوية لزهرتها شكل عمامة تتنوع ألوانها وأطوالها حسب نوعيتها وتتصف بتمتعها لفترة طويلة بنضارتها بعد قطفها. وتحظى بهالة رومانسية شديدة لما تتمتع به من أناقة وجمال. كما أنها حظيت بأهمية اقتصادية عظيمة في أوروبا إبان ما سمي بجنون التيوليب. ولا تزال حتى يومنا هذا رمزاً للحب والأناقة والجمال. ويحين موعد الزراعة في أواخر الصيف وأول الخريف، ويُزهر في الربيع. ينمو التيوليب في المناطق المعتدلة المائلة إلى البرودة، ويتميّز بسهولة زراعته وبقدرته على تحمّل برد الشتاء القارص.

التيوليب من الأزهار المعمّرة، أي أنه يعيش لأكثر من سنتين. يُزرع التيوليب من الأبصال، وهي حبّات تُشبه نبات البصل من حيث الشكل. تنمو أزهار التيوليب بمختلف أنواعها على ساق تتراوح طولها بين 10 و 70 سنتمتر. تحمل الأزهار ما بين ورقتين و 6 أوراق خضراء تبدو وكأنها مغطاة بالشمع، ومنها أنواع تحمل 12 ورقة. وسرعة تفتّح الأزهار تعتمد على المكان الذي توضع فيه الأوعية. إذا وضعتَ الأوعية في الشتاء داخل المنزل حيث الحرارة المعتدلة، ستتفتّح الأزهار بسرعة. وإذا وضعتها على الشرفة حيث درجة الحرارة تقل عن 20 مئوية، ستبقى الأزهار مغلقة حتى مجيء الربيع. وفي الربيع تُجمع أزهار التوليب وأثناء نمو النباتات ينمو بجوار البصلة التي أزهرت عدة أبصال أُخرى تُجمع وتوضع في ثلاجات بدرجات حرارة معينة طوال فصل الصيف حتى تُصبح صالحة للزراعة في الخريف.

و لزهرة التيوليب حياتان: حياة فوق الأرض تنتهي بالأزهار ذات الألوان الجميلة الحمراء والصفراء والوردية. وحياة أُخرى تنتهي بتكوين الأبصال الجديدة.

 

 

الزراعة والحصاد:

تنتشر زراعتها في كافة أنحاء العالم وتشتهر بإنتاجها هولندا. تزرع أزهار التوليب في الحدائق وفي الأصص. ويناسبها موسم تشرين الأول/أكتوبر للزراعة، مع الاهتمام بالري المنتظم وإزالة الأعشاب، وإضافة السماد المعدني. عادة ما يعمد المزارعون إلى قطف الأزهار في فترة الصباح الباكر بعد ظهور البراعم الزهرية وقبل تفتحها.

قصة التوليب بين هولندا وكندا:

ولقد انتقلت هذه الأزهار إلى أوروبا منذ 400 سنة من الدولة العثمانية التي اشتهرت بذلك وانتشرت بها فوجدت عناية خاصة بزراعتها في هولندا التي أصبحت رمزاً لها ومصدر دخل كبير لها حيث تُصدِّر هولندا منها سنوياً بليوني بصلة ولا يزور أحد هولندا إلا ويشتري أبصالاً لهذه الزهرة الرائعة.

وقصة التوليب في كندا تعود إلى عام 1945 قبيل انتهاء الحرب العالمية الثانية إذ استقبلت كندا في ذلك الوقت الملكة جوليا ملكة هولندا التي تركت بلدها إثر ‏‏اندلاع الحرب واستقبلها الكنديون في بلادهم ومنحوها مساحة من الأرض لتكون أرضاً ‏هولندية حتى تستطيع أن تنجب وليّ العهد في أرض هولندية كما ساهموا في تحرير هولندا. و عِرفاناً منها بجميلهم أرسلت لهم الملكة مائة ألف زهرة من زهور التوليب ليزرعوها في بلادهم وتحولت بالتالي إلى رمز عالمي للصداقة بين الشعبين.

 

 

 

 

image007 

hyderingea – زهرة الهيدرنجا

تتكون من عدة وردات صغيرة مجتمعة في قالب واحد ويوجد من ألوانها الأبيض والزهري والأزرق والبنفسجي وترمز إلى الإخلاص ومعناها : القلب المخلص. من ألوان هذه الزهرة الزهري والأبيض والبنفسجي والأزرق .تعيش من 8 إلى 12 أيام .

تشــتهر في الصيف أشجار الهيدرنجا أو القرطاســيه بجمال زهورها الصيفية واستمتاع النحـل في جمع الرحيق من زهورهـا في أوقات تفتقر النحلة للغذاء لشــدة الحر وقلة الزهـور وهي من الأشــجار المتســاقطة الأوراق ونقوم بتشــذيبها عند تساقط أوراقها لنهيئها للربيع بحلتها الجديدة وهي من الأشجار التي تتكاثر بالعقل والبذور والخلفات
أما النوع الثاني من الهيدرنجا فانه لا يرتفع أكثر من متر إلى متر ونص تحتاج إلى مناطق مفتوحة وأماكن نصف ظليلة وسقاية مستمرة في فترة الصيف وهي تبقى مزهرة لغاية الشهر التاســع وإذا صادفها أجواء معتدلة تبقى مزهرة للشهر العاشر بعدها تتسـاقط أوراقها عند تعرضها للبرد القارص لنقوم بقص بعض الســيقان لتحفيزها على نمو جديد في بداية الربيع وتزهر بداية الصيف كذلك من الممكن أن نرفع بعض الخلفات لنتهيأ لشتلات جديدة في الربيع القادم

 image009

gladiolus – زهرة زنبق الجلاديولاس

زهرة الزنبق بالإنجليزية: Fleur-de-lis وتسمى أحياناً بزهرة الليلي هي شعار رمزي يمكن أن يستخدم كأساس تصميم الديكور أو كرمز مستقل بحد ذاته. عادة يمكن استعماله كرمز سياسي ورمز يدل على النسب ورمز فني ورمزي لا سيما في شعارات النبالة وفي خلال العصور الوسطى تداخلت زهرة الزنبق مع الفن المسيحي، وارتبطت تدريجيًا مع نشيد للملك سليمان “زنبقة بين الأشواك”، وأشير بها إلى مريم العذراء. رمزت الزنبقة في الأدب الديني إلى النقاء والعفة.تعيش حتى 10 أيام ولها الكثير من الألوان وترمز إلى قوة الشخصية لها ألوان جميلة متعددة. يمكنك اختصار اسمها إلى Glad البهجة
تتميز هذه النبتة بغصنها الطويل ،مثبت عليها من 6-8 براعم ،تتفتح البراعم بالترتيب ابتداء من الأسفل ،قطر الزهرة يتراوح مابين الاثنين إلى 8 أنش ،
وتزهر في اتجاه واحد ،ورقها يكون أسفل الغصن على شكل سيف ،وتساعد هذه الزهرة في إعطاء باقات الزهور مظهر عالي وأنيق ومن ألوانها: الأبيضالأصفر- البرتقالي- الوردي – الأخضر – الأزرق – و “الأصفر البرتقالي” – الكريمي – “القرنفلي الضارب للصفرة” – موف – بنفسجي شاحب – والقرميدي

 image011

Zantedeschia – زهرة الكالاليلي

نبات الكالا ( Zantedeschia ) نبتةُ زينةٍ عُشبيّةٍ مُعمّرةٍ تنتمي إلى الفصيلة القلقاسيّة ، كبيرة الحجم يصلُ ارتفاعها نحو مترين ، تتميز بأزهارها البُوقيّة الشكل الكبيرة الحجم البهيجة المنظر المتعددة الألوان حيث تظهر بالأحمر و الأبيض و الورديّ و الأصفر و الزهريّ ، يشيعُ خطأً اعتبارها من الزنبقيّات و هي بالفعل ليست كذلك ، تحظى بحضورٍ مُميّزٍ بين أيدي العرائسِ في حفلات أعراسهنّ في شتّى أنحاء العالم

الزهرة ذات أوراق بيضاء أو صفراء قرنفلية على شكل قمع أو جرس و غالبًا ما يظن أن الورقة الكبيرة الجميلة هي الزهرة و الحقيقة أن الأزهار الحقيقية هي البراعم الصغيرة داخل القمع الذي يلون الزهرة

أشهر ألوانه الأبيض ويوجد منه الأصفر والزهري ويرمز إلى قمة الجمال

 

 image013

carnations – زهرة القرنفل

الوصف النباتي:

النبات شجرة دائمة الخضرة، لها شكل مخروطي، مزهرة ذات زهر رباعي الأجزاء، ولها رائحة عطرية قوية، يبلغ متوسط ارتفاع شجرة القرنفل من 10 إلى 12 مترا ويصل أحيانا إلى 20 مترا. هي واحدة من أقدم وأشهر التوابل، وبذورها تشبه المسامير وهي أكثر أجزائها استعمالا وتسمى كذلك بعود النوار ويكون لونها أحمرا ويتحول إلى البني عندما تصبح يابسة.

تستخدم بذورها المجففة كبهارات في الكثير من الأطعمة. بالإضافة إلى تأثيراته الطبية الكثيرة المفيدة.

الاستعمالات الطبية:

يوصف القرنفل بأنه طارد للحمى، مطهر، ومعقم للمعدة، يشفي من القروح وآلام الرأس ويحمي من الأوبئة ويساعد على الهضم ويسكن الآم الأسنان ويخفف التهابات الحساسية وينبه القلب والمعدة. و يستخرج من بذور القرنفل زيت طيار يسمى الأوجينول الذي له خصائص علاجية خاصة لآلام الأسنان، ويمكن كذلك استخراج الزيت من سوق شجرة القرنفل وأوراقها عن طريق التقطير.

أصل القرنفل:

موطن القرنفل الأصلي جزر مولوكا بإندونيسيا وجنوب الفلبين و يزرع القرنفل اليوم على نطاق واسع في عدة بلدان مثل تنزانيا ومدغشقر وجبال الأنديز والبرازيل

ت الربيع أو من فسائل شبه ناضجة في الصيف، وتقطف براعم الأزهار غير المتفتحة مرتين في السنة عندما تنمو وتجففها الشمس. يستخدم القرنفل كمخدر موضعي خصوصاً في مجال الأسنان

 

 

 image015

daisy – زهرة الأوركيد كازابلانكا

معناها : الحسناء من ألوان هذه الزهرة جميع ألوان قوس قزح .تعيش من7 إلى14 أيام.

زهرة جاربرا الأقحوان

وقد يطلق عليها اسم gerbera daisy جربارة الأقحوان نظرا لتشابهها بزهرة الأقحوان(daisy)
قطر الزهرة 5انش . وتنمو البتلات على عدة طبقات. تنمو الزهرة بعدة أحجام :منها الصغيرة التي تنمو اما مفردة أو مزدوجة الزهرات، ومنها مايكون عنكبوتي الشكل.
من ألوانها: الأبيض – كريمي -أصفر – ذهبي – وردي – برتقالي – أحمر – قرنفلي مصفر – فوشي فاتح ومنها أيضا ذات اللونين .

 image017

Chrysanthemum – زهرة الأقحوان

الأقحوان أو ذهبي الزهر (Chrysanthemum) هو جنس نباتي ينتمي إلى من الفصيلة النجمية. يضم حوالي 30 نوعاً من نباتات الزينة ذات الأهمية الاقتصادية. وهو نبات من فصيلة المركبات، وهي عشبة يبلغ ارتفاعها (50 ـ 120 سم) لها ساق مضلعة عارية وقليلة الفروع، والأوراق مجنحة ومسننة وتفوح منها رائحة تشبه رائحة الكافور عند هرسها، وأما الأزهار فمستديرة في وسطها رأس نصف كروي أصفر اللون يتكون من زيت طيار، مواد مرة.

وحين يُزهر الأقحوان، تُجفّف أوراقه بهدف استخراج عنصر معروف بمزاياه الملطِّفة، لأنه غنيّ طبيعياً بمادة الستيرول النباتية، مركّبات نباتية قريبة من الكولستيرول الموجود في الجسم تتدخّل مباشرةً في عمليّة الدفاع عن البشرة عبر تنظيم آليات الالتهاب.و قد يحمل الغصن زهرة واحدة أو عدة أزهار. لها عدة أشكال: شكل الملعقة، شكل الريشة، شكل الإبرة، شكل العنكبوت. ومن ألوانها: الأصفر – الأحمر – الأبيض – الورديالبرونزي – الفوشي.

ومن أهم استعمالاته:

  • يستعمل مستحلب الأزهار داخليا لعلاج النزلات المعوية الخفيفة وطرد الديدان المعوية وتقوية الدم (زيادة الهيموجلوبين)
  • ويستعمل خارجيا لعلاج الروماتيزم والنقرس كما يستخدم للعناية بالشعر
  • تحتوي هذه النبتة أيضاً على كميّة كبيرة من مضادات الأكسدة من نوع الفلافونوييد والكاروتين التي تساعد البشرة الحسّاسة في مكافحة العناصر الضارة الحرّة المسئولة عن شيخوخة الخلايا
  • تتمتّع زهرة الأقحوان بخصائص مضادّة للجراثيم والفطريات لأنها تحتوي على مادّتي الكاروتين والسابونين اللتين تنشّطان جهاز المناعة، وتُستعمل لمعالجة الالتهابات الفمويّة، الحبوب، ولسعات الحشرات، وتُخلط زهرة الأقحوان مع المراهم أو تُدهن على الجروح، والجِلد المكشوط، وحتّى الندبات القديمة للاستفادة من مفعولها القويّ في التئام الجروح، كونها فاعلة ضد المكورات العنقودية.

من أنواعه

 

 

 

image019 

 

Convallaria – ليليا مايو

من اسماءها:

, May Lilyليليا شهر مايو
, Convallaria
كونفالاريا
, Our Lady’s Tears
دموع سيدتنا
, Convall-lily
كونفال ليلي
, Lily Constancy
ليلي النظامي)
, Ladder-to-Heaven
السلم الى الجنة
, Jacob’s Ladder
سلم يعقوب
أوراق هذه الزهرة عريضة وتشبه الرمح ، وأزهارها صغيرة وبيضاء تشبه الأجراس وتعتبر هذه الزهرة من النباتات المعمرة في الحدائق ، وهي من الأزهار المفضلة في باقات الأفراح

 

 image021

narcissus – النرجس البري

من أسماءها:
narcissus
نارسِسَسُ مأخوذة من اللفظ العربي
jonquil
جونكويل ، النرجس الأسلي، نسرين

شكل الزهرة عباره عن 6 بتلات تحيط بالكأس الذي في الوسط مما يعطي شكل البوق. بعض الأغصان تزهر زهرة واحدة، والبعض الأخر يزهر عدة أزهار.
لون البتلات أصفر أو أبيض، بينما قد يكون الكأس الداخلي بلون ابيض – أصفربرتقالي – أو”القرنفلي الضارب للصفرة” – او قد تكون اطرافها فقط برتقالية.
ملاحظة: تحتوي هذه النبته على عصارة قد تؤذي بقية الأزهار.. إذا كنت تزرع النرجس مع أزهار أخرى فلا تقصها حتى لاتسيل عصارتها.

النرجس البري أو النرجس الكاذب الاسم العلمي:(Narcissus pseudonarcissus) نوع نباتي من جنس النرجس يتبع الفصيلة النرجسية.

الوصف:

توجد الأنواع الأصلية في غرب أوروبا من إسبانيا والبرتغال وشرق إلى ألمانيا والشمال إلى إنجلترا وويلز. وتزرع عادة في الحدائق والسكان أصبحت مستقرة في أجزاء كثيرة أخرى من أوروبا. النباتات البرية تنمو في الغابات، والمراعي، وعلى أرض صخرية. في بريطانيا قد تناقص السكان الأصليين بشكل كبير منذ القرن التاسع عشر نظراً لتكثيف الزراعة وإزالة الغابات واقتلاع البصيلات لاستخدامها في الحدائق. في ألمانيا كان ذلك موضوعاً لحملة توعية وطنية لحماية الزهور البرية في عام 1981.

 

image023

– Aster آستر أو نجمية

من اسماءها:
Monte Casino,
نادي لعب الورق
rainbow aster,
نجمية قوس قزح
spray aster
زهيرات آستر

أزهار صغيرة صفراء من المنتصف و متفرعة في الهواء.
الوانها بألوان قوس فزح: الأبيض – الوردي – الوردي الغامق – البنفسجي الشاحب – الأحمر – و الموف.
تعيش من 5- 14 يوم. معناها : الصبر والاحتمال

 image025

Dutch iris – زهرة السوسن

من أسماءها:

netted iris, السوسن الشبكية
Dutch iris
السوسن الهولندية

قطرها من 1-3 انش . تنمو أوراقها من قاعدة الغصن، وهي طويلة ونحيفة ومستدقة الطرف.
من ألوانها: بنفسجي مزرق – بنفسجي غامق – لافندر – ابيض – أصفر . وغالبا ماتكون البتلات السفلية بها خط أصفر.
مدة حياتها من 2- 5 أيام

الوصف النباتي:

النبات بصلي مزهر، أعضاؤه التخزينية قد تكون بصلة حقيقية أو جذمور، والسوسن المنتشر في سورية هو النوع الجذموري باللاتينية (Iris germanica) وهو نوع معمر شتوي، أزهاره بشكل قوس قزح بنفسجية أو بيضاء اللون ذات رائحة خفيفة تبقى متفتحة لفترة متوسطة على النبات الأم، ويمكن أن تشكل زهرة جيدة القطف التجاري حيث تدوم فترة طويلة بعد القطف عند استخدامها في تنسيق الباقات الزهرية.

يزهر السوسن الجذموري في الربيع وأوائل الصيف، أوراقه خضراء عريضة منبسطة قائمة، يزرع السوسن في الحدائق في أماكن نصف ظليلة أو مشمسة ونادراً ما يزرع في أصص.

تقلع أبصال السوسن من الأرض خلال طور السكون وبعد جفاف المجموع الخضري للنبات تنظف الأبصال وتجفف وتخزن في صناديق خشبية تحتوي رمل جاف حتى يحين موعد الزراعة.

طريقة الزراعة:

إذا أردت زهرة تستطيع أن تنمو في الظروف الصعبة، فالسوسن هو دوائك المفضل. يحب السوسن النمو في جو مشمس كليا, ولكنه يستطيع أن يتحمل الظل الخفيف. لذلك يجب أن نحرص أن نزرعه في مكان مفتوح من حديقتنا, لا أشياء فيه تعيق وصول أشعة الشمس. عند زرع الأبصال أو القصاصات, نحفر حفرة في التراب بعمق 15 سنتمتر ثم نضع في أسفل الحفرة ملعقة صغيرة من السماد الاصطناعي ثم نغرس البصلة أو القصاصة. بعد ذلك نعيد الكرة في حفرة أخرى. يجب أن تبعد الحفر عن بعضها بمسافة تتراوح بين 15 إلى 35 سنتمتر.

أما التربة فيجب أن تكون جيدة الصرف. لذلك سنحتاج إلى إضافة السماد العضوي قبل زراعة السوسن بأسبوعين لكي نؤمن تربة مثالية للزرع. حالما زرعنا الشتلات أو البذور لن نحتاج إلى ريها كثيرا إلا في الفترة الأولى من الزرع. أما عندما تكبر وتنضج فتروى فقط في الفصول الأكثر جفافا من السنة. خلال مراحل النمو يجب دعم الشتلات بأسمدة عضوية أو كيماوية. ولكن لا ينصح بإضافة الأسمدة التي تحوي على نسبة عالية من النيتروجين فضلات الطيور مثلا.

كون السوسن من النباتات “الصلبة العود” فإنها قليلا ما تتعرض للأمراض. إن أكثر مشكلة متعارف عليها يمكن أن تصيب السوسن هي تعفّن الجذور، وذلك ينتج عادة عن خلل في بنية التربة. لذلك يجب أن لا نتوانى عن إضافة السماد العضوي بشكل أساسي قبل الزرع ثم إضافته خلال مراحل نمو الشتلات.

استخدامات السوسن:

كانت جذامير السوسن تستعمل في العطر والطب، وخصوصاً في الأزمنة القديمة. يستعمل اليوم زيت السوسن كدواء مسكّن. تعطى الجذامير الجذرية المُجَفَّفةَ إلى الأطفال الرُضَّع للمُسَاعَدَة في التَسْنين. يَستعملُ جِنُّ ماجلان جذر وزهرة سوسنِ للنكهةِ واللونِ. تَحتوي جذامير السوسن تربينات (بالإنجليزية: terpenes)، وأحماض عضوية (miristic حامضي، undecilene حامض، tridecilic حامض)وغلوكوسيدات (بالإنجليزية: glycosides)، وإيريدين (بالإنجليزية: iridin)، وتَحتوي الأوراقَ حمض الأسكوربيك.

تستخدم جذامير السوسن وهي ساق أرضية ممتدة تحت الأرض استخداماً طبياً لمعالجة السعال وللربو حيث تخلط مع العرقسوس أو اليانسون بشكل مغلي كما ويستعمل الريزوم لتعطير مساحيق التجميل كما وأنه يدخل في صناعة معاجين الأسنان.

تقطف شماريخ النبات بعد النمو الكامل للحامل الزهري وبعد تلون وحدات الغلاف الزهري وقبل التفتح، تغمس الشماريخ بعد قطفها حتى قواعد الحوامل في ماء عميق لعدة ساعات ثم تحزم وتنقل إلى مكان التسويق حيث تبقى ضمن المزهريات لمدة عشرة أيام إذا اعتني بها.

 

 image027

Anthurium – زهرة الفلامنجو

معناها : حسن الضيافة.

منها أكثر من 120 نوع

من ألوان هذه الزهرة الزهري الابيض والأحمر.

تعيش من 2 إلى 3 أسابيع .

 image029

Snapdragon – أنف العجل

في بعض الدول العربية يسمونها فم السمكة…. والترجمة الحرفية للمسمى الانجليزي:قضمة الوحش! على الرغم انها ازهار جميلة وغريبة حيث اذا ضغطت على جانبي الزهرة تتفتح كأنها سمكة تفتح فمها … سبحان الله

من ألوانها: وردي – لافندر – أبيض – أصفر – برتقالي – خمري
تتواجد عذه الزهرة على مدار العام. وتعيش من 5-10 ايام.
ملاحظة: تحتاج هذه النبتة الى الكثير من الماء، تابعي مستوى الماء دائما.

 image031

Alstroemeria – ألستروميريا

معناها : الصداقة

هذه الزهرة لها ألوان متعددة: الأصفر، المشمشي، برتقالي، أحمر، زهري ، بنفسجي، بنفسجي فاتح، أبيض مائل للصفرة، أبيض وتأتي بالألوان الثنائية.

تعيش من 6 إلى 8 أيام .

زهرة الأليستروميريا وتسمي عادة بزنبق بيرو أو بزنبق الأنكا , وهو جنس من كاسيات البذور في أسرة Alstroemeriaceae , وأصلها أميركا الجنوبية[1] ,وتقريباً تنحصر جميع الأنواع إلي واحدة من اثنين مركزاً متميزاً للتنوع واحدة في شيلي والأخرى في شرق برازيل ,والأنواع التي في تشيلي زراعة شتوية والتي في برازيل زراعة صيفية ,وجميعها معمرة بإستثناء واحد وهو Alstroemeria graminea


 image033

Bouvardia – بوفارديا

معناها : الحماس والتعصب

من ألوان هذه الزهرة الزهري والأبيض والأحمر .

تعيش من 1 إلى 2 أسبوع.

 image035

Freesia – فريسيا

معناها : البراءة

من ألوان هذه الزهرة الأبيض والأصفر و البنقسجي والزهري .

تعيش من 5 إلى 10 أيام

 image037

Bird of Paradise – عصفور الجنة

عصفور الجنة (الاسم العلمي: (Strelitzia reginae) (بالإنجليزية (Bird of Paradise) بالإنجليزية: (Crane Flower)فصيلة (Strelitziaceae) يعد من الأبصال الزهرية الجميلة والصالحة للقطف وتبقى فترة طويلة قبل أن تذبل، وهو عبارة عن نبات معمر يتكاثر بالريزومات المدادة، موطنه الأصلي جنوب أفريقيا.

النورة طرفية عديدة الأزهار وعديدة الالوان يسود فيها اللون الارجواني والأصفر والأزرق تشبه الزهرة في شكلها العصفور الدوري ويصل طول الحامل الزهري حتى 70-100سم, يتكاثر النبات خضرياً عن طريق تجزئة الريزوم أو بواسطة الخلفات التي تفصل بعناية تامة عن جسم النبات الأم ويكون ذلك في شهر آذار، علماً أنه من الممكن اكثار النبات بالبذور عند الرغبة، ويفضل عندها وضع البذور في محلول مخفض من حمض الكبريت (تركيز 10%) لمدة نصف ساعة للاسراع بالانبات.

يفضل النبات التربة الخفيفة جيدة الصرف، الغنية بالمادة العضوية، جيدة التهوية، تعزق التربة ويضاف السماد البلدي ويقلب في التربة ثم تروى الأرض وتعزق ثلاث مرات قبل الزراعة. وللعناية بالأبصال المزروعة يجب أنتظام عملية الري بحسب الحاجة والتسميد الجيد لأن النبات يتجاوب مع التسميد الغزير وبخاصة عند تحضير الأرض للزراعة، يضاف السماد المعدني على دفعات وبمعدل 50كغ من كبريتات الأمونيوم، 30كغ سوبر فوسفات 10كغ كبريتات بوتاس للدونم. تحتاج عملية نمو النبات بشكل جيد إلى حرارة لا تقل عن 10ْم ويمكن للنبات أن ينمو في الأماكن الظليلة والمشمسة والأخيرة هي الأفضل.

يزهر النبات في موسمين رئيسين الربيع (نيسان وأيار) وتكون الأزهار قليلة العدد لكنها ذات جودة عالية وفي الخريف وهو موسم الازهار الأساسي (آبتشرين الثاني) ويعطي أزهاراً غزيرة. يقطف الحامل الزهري عندما تبدأ الزهيرة الأولى من النورة بالتفتح أو أنه يمكن اجراء القطف في طور البرعم الزهري الناضج، يفضل وضع الحوامل الزهرية في محلول من السكر وحمض الليمون المخفف لمدة يومين على درجة حرارة 22ْم لاطالة عمر النورات المقطوفة الذي يتراوح بين 7-10 أيام في المزهرية.

معناها : الفرح والابتهاج

من ألوان هذه الزهرة البنفسجي، البرتقالي والازرق.

تعيش من 8 إلى 10 يوم.

 

image039 

Hyacinth – زنبق الياقوت

معناها : الوفاء.

من ألوان هذه الزهرة الزهري والأبيض والبنفسجي والأزرق .

تعيش من 8 إلى 14 أيام .

الزنبق بالإنجليزية (Lily) اسم جنس نباتي يزرع لأزهاره، وتنمو نباتاته من بصلات. ينتمي إلى الفصيلة الزنبقية. يضم حوالي 110 أنواع. الزنبق الأبيض باللاتينية (Lilium candidum) هو أهم أنواع الزنبق الأصيلة في الوطن العربي. تنتشر كثير من أنواعه في تركيا والقوقاز وأوروبا.

تزرع البصلات على عمق 15سم أو أكثر تحت سطح التربة في نهاية فصل الشتاء أو أوائل الربيع.

تحتوي أوراق النبتة على مادة سيكلوبامين، التي تمنع تكون روابط معينة ضمن التفاعلات الكيميائية الحيوية، والتي ينجم عنها تكون للخلايا السرطانية، وبالتالي يتوقف تكاثر الخلايا السرطانية وتقتل خلايا الورم.[1] تنمو أزهار الزنبق من بصيلات محرشفة. ومعظم أصناف الزنبق تحمل عناقيد ذات ألوان ساطعة على سيقان مستقيمة. تأخذ الأزهار شكل الأبواق ولها ست بتلات. ينمو الزنبق جيدا في التربة الطينية الرملية العميقة، ذات التصريف الجيد. وينبغي حمايته من الرياح القوية وحرارة الشمس. تزرع بصيلات معظم الزنبق على عمق 15 سم أو أكثر تحت سطح التربة في نهاية فصل الشتاء، أو أوائل الربيع. وتزرع على هذا العمق لأن أكثرها تنمو لها جذور من الساق فوق البصيلات. وبمجرد أن يزهر النبات يجب إزالة قرون البذور.

 

 

 Pink Persian buttercups

 

Persian Buttercup – الزهرة الفارسية

معناها : التألق.

من ألوان هذه الزهرة جميع ألوان قوس قزح .

تعيش من7 إلى12 أيام.

زهرة الحواشي الفارسية(باللاتينية (Veronica persica) نوع نباتي يتبع جنس زهرة الحواشي من الفصيلة الحملية. كانت تصنف سابقًا ضمن الفصيلة الغدبية.

موطنها المشرق العربي ووادي النيل والمغرب العربي وتركيا وبعض مناطق أوروبا

أدخلت أيضًا إلى الولايات المتحدة ومناطق أخرى من العالم.